Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

آخر تحديث للصفحة تم في :12/09/2022 - 3:06 م

“الهوية والجنسية” تبحث ربط الأنظمة وتأمين المنافذ مع “جمارك عجمان”

تم التقييم مسبقآ.
شكرآ على تقييمك لنا.
كن اول من يقيم!
0
0

بحثت الإدارة العامة للجمارك بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ ودائرة ميناء وجمارك عجمان سبل تعزيز التعاون الجمركي وتطوير العمليات وربط الأنظمة الجمركية وتأمين ورفع كفاءة المنافذ الجمركية في الدولة وزيادة القدرة على تلبية التزايد المستمر في حجم التجارة الخارجية للدولة.
حيث استقبل سعادة الشيخ محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي رئيس دائرة ميناء وجمارك عجمان، سعادة أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي مدير عام الجمارك بالهيئة وذلك في زيارة يرافقه فيها سعادة علياء محمد المرموم المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الجمركية بالإدارة العامة للجمارك وبحضور عدد من القيادات والمسؤولين من الجانبين.
وبهذه المناسبة، صرح سعادة الشيخ محمد بن عبدالله بن سلطان النعيمي رئيس دائرة ميناء وجمارك عجمان أن هذا اللقاء يأتي لتعزيز ودعم التعاون المشترك وتوطيد العلاقة بين دائرة الميناء والجمارك والإدارة العامة للجمارك بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ لخدمة الأهداف المشتركة وتنسيق الخطط والمشاريع المستقبلية وفق أفضل الممارسات والمعايير للارتقاء بمنظومة العمل وبما يخدم أهداف وتطلعات القطاع الجمركي في الدولة”.
وتناول الجانبان خلال الزيارة آلية تعزيز التعاون في مجال تطبيق الأنظمة الجمركية التي تقوم بتنفيذها الإدارة العامة للجمارك بالهيئة، وتوفير المتطلبات اللازمة لربط دائرة جمارك عجمان بتلك الأنظمة، ومن أهمها النظام الوطني لتتبع الشاحنات والشحنات إلكترونياً، ومشروع ربط الأنظمة الجمركية بالنظام الاتحادي الذي تتبناه الإدارة العامة للجمارك لتسهيل تبادل البيانات والمعلومات الخاصة بالبيانات الجمركية والتجارة الخارجية للدولة بشكل لحظي، إضافة إلى مشروع تأمين المنافذ الجمركية في الدولة بواسطة فرق وحدة التفتيش الجمركي الأمني على مدار الساعة.
وقال سعادة أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي مدير عام الجمارك، إن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، ممثلة بالإدارة العامة للجمارك، وبالتعاون مع الدوائر الجمركية المحلية، تسعى لتطوير وربط عدد من المشاريع والأنظمة الجمركية التي تدعم الرقابة والتفتيش الجمركي في المنافذ الحدودية، وتسهم في سرعة اتخاذ القرار الجمركي والاقتصادي عبر تبادل البيانات والمعلومات الجمركية بشكل لحظي مع دوائر الجمارك المحلية من خلال الربط الإلكتروني للأنظمة.
وثمن سعادة مدير عام الجمارك دعم القيادة الحكيمة لإمارة عجمان لقطاع الجمارك والتجارة في الإمارة، وحرصها على دعم المبادرات والمشاريع الجمركية الاتحادية وتقديمها لكافة أوجه الدعم لربط الأنظمة الجمركية.
وأشاد سعادته بمستوى التعاون والدعم الذي تقدمه جمارك عجمان لتطوير العمل الجمركي على مستوى الدولة وتحقيق الريادة العالمية وتعزيز التنافسية في المؤشرات العالمية، مؤكداً أن عمليات التطوير والتوسعة التي يجري تنفيذها في موانئ وجمارك عجمان ستسهم بشكل كبير في تحقيق الريادة والتميز المنشود، فضلاً عن تعزيز مساهمة الإمارة في نمو حركة التجارة الخارجية للدولة مع العالم الخارجي.
وأوضح سعادته أن المشاريع والأنظمة الجمركية التي تقوم بتنفيذها الإدارة العامة للجمارك بالهيئة بالتعاون والربط مع دوائر الجمارك المحلية سيكون لها آثارها الإيجابية، فضلاً عن دعم الممارسات التجارية السليمة ومكافحة التهريب للمواد المخدرة والخطرة، مشيراً إلى أن حزمة المشاريع الجمركية الوطنية تحظى بدعم حكومة دولة الإمارات واهتمام قيادة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ تعزيزًا لمنظومة الأمن ورفد الدولة بالنمو الاقتصادي المستدام.

انتظر لحظة...
شكراً على آرائكم

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
يرجى التحقق من البريد الإلكتروني
انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير