Close

خيارات الوصول

استمع لهذه الصفحة

حدد اللون

القراءة الليلية

إعادة ضبط جميع الإعدادات

المساعدة التفاعلية

آخر تحديث للصفحة تم في :04/11/2022 - 11:04 ص

“الهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ” تعقد 55 مجلساً للمتعاملين على مستوى الدولة

تم التقييم مسبقآ.
شكرآ على تقييمك لنا.
كن اول من يقيم!
0
0

عقدت مراكز سعادة المتعاملين بالهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ 55 مجلساً للمتعاملين على مستوى الدولة خلال عام 2022، شارك فيها أكثر من 700 متعامل وشريك، كما بلغ عدد الاقتراحات التي تم تنفيذها بناءً على تلك المجلس أكثر من 39 اقتراحاً كان لها أثرها الإيجابي البالغ في تطوير منظومة الخدمات ورفع مستوى رضا وسعادة المتعاملين عن الهيئة والخدمات التي تقدمها.
تأتي مجالس المتعاملين في إطار خطة الهيئة لإشراك كافة أطياف المجتمع في ابتكار وتصميم الخدمات التي تقدمها الهيئة وطرق وآلية تقديمها، لتحقيق أهداف الهيئة الاستراتيجية التي تستهدف تقديم خدمات استباقية لتبي احتياجات المتعاملين قبل طلبها وتطوير منظومة الخدمات في مجال الهوية والجنسية وجوازات السفر والإقامة وشؤون الأجانب والجمارك وأمن المنافذ وفق معايير استراتيجية حكومة الإمارات للخدمات الحكومية والتوجهات العالمية المستقبلية في هذا المجال.
وكانت إدارة سعادة المتعاملين بالهيئة قد أعدت خطة متكاملة لمجالس المتعاملين، تراعي الانتشار الجغرافي لتغطية كافة إمارات الدولة، فضلاً عن التنوع في فئات المتعاملين وثقافتهم وجنسياتهم.
وقالت الهيئة، في بيان صحفي، إن حرصها على عقد مجالس المتعاملين ينبع من قناعة قيادة الهيئة وإدارة سعادة المتعاملين بأهمية الشراكة بين المؤسسات الحكومية والمتعاملين معها، وقدرة هذه الشراكة على توفير التغذية الراجعة عن الخدمات التي تقدمها وتقييم مدى قدرتها على تلبية توقعات المتعاملين، فضلاً عن إشراك المتعاملين في اتخاذ القرار وتطوير الخدمات كسبيل لتحقيق الاستباقية والريادة والتميز.
وأضافت الهيئة أن مجالس المتعاملين تعد وسيلة ناجحة ومفيدة في توعية المتعاملين بالخدمات المقدمة والتسويق لها بين فئات المجتمع المختلفة، كما أنها وسيلة مباشرة للتعرف على آرائهم ومقترحاتهم والتحديات التي تواجههم خلال عملية الحصول على الخدمات، مما يسهم في تعزيز المفاهيم نحو حوكمة الخدمات وتحسين الأداء.
وتناولت مجالس المتعاملين التي عقدتها الهيئة عدداً من القضايا ومحاور العمل المهمة، ومن أبرزها التسويق لدور الهيئة في تنفيذ وعد حكومة الإمارات، وتشجيع المتعاملين على الاستجابة لمتطلبات التحول الرقمي للهيئة وطلب الخدمات والتقديم عليها عبر القنوات الإلكترونية والذكية، إضافة إلى تحديات نظام مواعيد تقديم الخدمات ورحلة المتعامل في كل خدمة من الخدمات المقدمة، وتطوير الخدمات والنظر في إعادة تصميمها بما يحقق احتياجات المتعاملين ويرفع مستوى رضاهم، كما قامت الهيئة ممثلةً بإدارة سعادة المتعاملين باطلاع المشاركين في تلك المجالس على منظومة الخدمات التي تقدمها وتوجهاتها المستقبلية وأبرز المحاور التطويرية التي يجري العمل عليها.

هل محتوى الموقع ساعدك على الوصول للمطلوب؟

أرسل الى صديق

اكتب تعليقك

هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
يرجى التحقق من البريد الإلكتروني
انتظر لحظة...
تم إرسال تعليقك وسيتم نشره بعد الموافقة عليه.
1 من0
0تعليق
الأول
الأخير

ماهي ملاحظاتك؟

الغاء

ماهي ملاحظاتك؟

واجهتني مشكلة تقنيةلم أتمكن من إيجاد المعلومات المراد الحصول عليهاالمحتوى غير مفهومسبب آخر
الغاء